“تغص الكلمات في فمي وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام وتنفيذه بحق زوجي باسل خرطبيل صفدي بعد أيام من نقله من سجن عدرا في أكتوبر/تشرين الأول 2015”.

“نهاية تليق ببطل مثله.. شكرا لكم فقد قتلتم حبيبي.. شكرا لكم، فبفضلكم كنت عروس الثورة وبفضلكم أصبحت أرملة.. يا خسارة سوريا، يا خسارة فلسطين، يا خسارتي”.

كتبت نورا غازي تنعي زوجها “باسل خرطبيل الصفدي” على صفحتها في فيسبوك يوم الأول من أغسطس/آب 2017.

باسل عالم سوري فلسطيني وًلد يوم 22 مايو/أيار 1981 في دمشق، ويعتبر من أشهر المبرمجين في سوريا، وكان ناشطا فاعلا في مشاريع “موزيلا فايرفوكس” و”ويكيبيديا” قبل الثورة، وله السبق في فتح خدمة الإنترنت ونشر المعرفة لعموم السوريين عبر المصادر المفتوحة “أوبن سورس” (Open source).

اعتقلت المخابرات السورية باسل في 15 مارس/آذار 2012، ونُقل إلى فرع التحقيق 248 وبقي في السجن الانفرادي لمدة تسعة أشهر. وجهت له تهم “التجسس لمصلحة دولة عدوة”، بعدها أُحيل إلى سجن عدرا بدمشق ثم أُعدم بقرار من المحكمة العسكرية عام 2015.

اعتبر البرلمان الأوروبي اعتقال الصفدي من قبل السلطات السورية خطوة تهدف إلى الحد من إمكانية وصول السوريين إلى المجتمعات الموجودة على الإنترنت وإسكات حرية التعبير. وأثناء فترة اعتقاله حصل باسل على المركز الـ19 في قائمة فورين بوليسي لأفضل مئة مفكر على مستوى العالم عام 2012 مع ريما دالي. وفي مارس/آذار 2013 نال جائزة مؤشر الرقابة في مجال الحريات الرقمية.

السلام لروحه

العزاء لسوريا وفلسطين

 

 

Advertisements